دي باجيو الأقرب لتدريب منتخب إيطاليا

رياضة نشر: 2018-02-03 09:01 آخر تحديث: 2018-02-03 09:01
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشف مسؤول كروي إيطالي أنّ لاعب الوسط الدولي السابق لويجي دي بياجيو هو الأقرب لتولي تدريب المنتخب الإيطالي بشكلٍ موقت، لشغل الفراغ الحاصل منذ استقالة المدرب السابق جانبييرو فنتورا بعد الفشل في التأهل إلى كأس العالم.

وأدى هذا الفشل، وهو الأول من نوعه منذ قرابة 60 عاماً، إلى أزمة في كرة القدم الإيطالية، شملت أيضا استقالة رئيس الاتحاد المحلي للعبة كارلو تافيكيو، ومع الفشل في انتخاب خلف له هذا الأسبوع، عينت اللجنة الأولمبية الإيطالية مفوضاً للإشراف على الاتحاد إلى حين حل الأزمة.

وبعد وضع الاتحاد تحت الوصاية، بات النجم السابق أليساندرو كوستاكورتا أحد المسؤولين عن هذا الملف، ونقلت عنه وسائل الإعلام المحلية بعد اجتماع للاتحاد، قوله: "سيتولى لويجي دي بياجيو مهمة المدرب المؤقت للمنتخب الوطني إذا كان يرغب بذلك".

وشغر منصب مدرب المنتخب مع استقالة فنتورا في تشرين الثاني، إثر الإقصاء من ملحق أوروبي على يد السويد، وعدم التأهل لمونديال 2018 في روسيا، في أول غياب عن كأس العالم منذ 1958، واستقال تافيكيو في الشهر نفسه، ولم يتم انتخاب خلف له.

ويشغل دي بياجيو (46 عاماً) منصب مدرب المنتخب الإيطالي لما دون 21 عاماً، وفي حال تولى تدريب المنتخب الأول مؤقتاً، ستكون مهمته الأولى قيادته في وديتين ضد الأرجنتين وإنجلترا في 23 و27 آذار.

وطرحت العديد من الأسماء لتولي تدريب المنتخب بشكل ثابت، أبرزها روبرتو مانشيني، أنطونيو كونتي، كلاوديو رانييري وكارلو أنشيلوتي، علماً أنّ الأخير أعرب عن عدم رغبته بالانتقال من تدريب الأندية إلى المنتخبات.

أخبار ذات صلة