فتاة مقدسية تسلم نفسها للاحتلال لقضاء مدة محكوميتها

فلسطين نشر: 2018-02-05 09:31 آخر تحديث: 2018-02-05 09:31
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

سلمت الفتاة المقدسية راما عبد اللطيف جعابيص (16 عامًا) أمس الأحد نفسها لإدارة سجون الاحتلال لقضاء مدة محكوميتها البالغة 8 أشهر، بتهمة "حيازة سكين".

يذكر أن الفتاة جعابيص اعتقلت في شباط 2016، وأفرج عنها بشرط الحبس المنزلي والإبعاد عن مدينة القدس إلى "قرية بيت نقوبا".

يذكر أن محكمة الاحتلال العليا بالقدس المحتلة كانت خفضت الحكم الصادر ضد جعابيص من 14 شهرًا إلى 8 أشهر، وذلك بعد الاستئناف الذي قدمه محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين محمد محمود.


اقرأ أيضاً : إرجاء محاكمة عهد التميمي مجددا حتى 13 شباط


وقال المحامي محمود أن المحكمة المركزية حكمت على الفتاة جعابيص بالسجن الفعلي لمدة 14 شهرًا بعد إدانتها "بحيازة سكين"، ثم قدم استئنافه للمحكمة العليا، وبدورها وافقت على الاستئناف وتخفيض حكمها لـ8 أشهر.

أخبار ذات صلة