أزمة في بريطانيا بسبب عدم التقدير الكافي لأطباء الممارسة العامة

هنا وهناك نشر: 2018-02-05 16:57 آخر تحديث: 2018-02-05 16:57
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

قالت موقع بي بي سي  ان أطباء الممارسة العامة في بريطانيا يتخلون عن مهنتهم بمعدلات متزايدة، بسبب شعورهم "بعدم التقدير الكافي"، وهو الأمر الذي يغذي ما وصفته رابطة الأطباء البريطانيين بأنه "أزمة".

واضافت الهيئة اليوم الإثنين، أن دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة إكستر البريطانية، توصلت إلى أن الأطباء الممارسين "سأموا" بسبب "الطلب اللامحدود" على خدماتهم، كما وتحدث أطباء عن مخاوف بشأن مخاطر التعرض للمقاضاة، ومخاوف بشأن سلامتهم الصحية بسبب ضغوط العمل.

ونقلت الهيئة عن ريشتارد فوتري، رئيس لجنة الأطباء الممارسين في رابطة الأطباء البريطانيين، أن "هذه أزمة نحاول لفت النظر إليها منذ عدة سنوات". وأضاف أن رابطة الأطباء تتلقى اتصالات على نحو متكرر من أطباء ممارسين من مختلف أنحاء البلد، يعربون عن مخاوفهم بشأن ضغوط وأعباء العمل. وتابع فوتري "إنهم يشعرون أنهم غير قادرين على توفير رعاية آمنة للمرضى".

واشارت الهيئة إلى أن عدد الأطباء الممارسين، الذين يعملون بدوام كامل، بنحو 1193 طبيبا، خلال العام الذي انتهى في تشرين الأول 2017، مقارنة بانخفاض بنحو 97 طبيبا خلال العام السابق، وذلك وفقا لأرقام هيئة التأمين الصحي البريطانية.

وقالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية "بينما نقر بأن الأطباء الممارسين يواجهون ضغوطا هائلة، مع تقدم السكان في السن، إلا أننا لدينا أكبر عدد على الإطلاق من الأطباء العامين تحت التدريب، أكثر من 3000، وتعهدنا بتوفير 5 آلاف طبيب ممارس إضافي بحلول عام 2020". وأضافت "هذا مدعوم باستثمار إضافي بقيمة 2.4 مليار استرليني سنويا، بحلول عام 2020-2021، من أجل تحسين الرعاية، وتوفير وصول أفضل للمرضى".

أخبار ذات صلة